الناشر و رئيس التحرير : محمود كريشان
التاريخ : 2018-12-30
الوقت : 11:34 am

كــلام فــــي الكــرة ... عام جديد .. وحلم كبير

الهلال نيوز/ بقلم: المهندس سـامر زيـن-اللاذقية
لا حديث إلا حديث المنتخب، ولا صوت يعلو فوق صوته، فهو بات الهم والاهتمام والشغل الشاغل لملايين السوريين داخل الوطن وخارجه . . كيف لا والعد التنازلي يقترب من الصفر ونحن على بعد أيام قليلة من الحدث المرتقب في الامارات حين يلتقي كبار القارة الآسيوية وقد أصبحنا منهم ومثلهم نملك الطموح المشروع للمنافسة وسط أجواء غير مسبوقة من الدعم النفسي والشعبي والرسمي والإعلامي وفي ظل حالة احترافية عالية وشبه مثالية، الطموح كبير، والتفاؤل حق لنا مثلما هو لغيرنا ولكن علينا الحذر دون الانجراف وراء أحلام قد تبدو صعبة التحقيق في طريق لن يكون مفروشاً بالورود، فعلينا التفكير في كل مباراة بمفردها والسير خطوة إثر خطوة نحو الوصول إلى أبعد مدى ممكن في تلك البطولة التي قد تكون الأهم في تاريخ مشاركاتنا الآسيوية بعد أن فرض منتخبنا احترامه على الجميع وبات واحداً من كبار القارة، كيف لا وهو يحتل المرتبة السادسة في التصنيف الآسيوي وبالتالي فهو قادر منطقياً على دخول دور الثمانية (ربع النهائي) وبعدها لكل حادث حديث . . وكرة القدم التي عايشنا تفاصيلها سنين طوال علمتنا أن لاكبير فيها ولا مستحيل على عشب ملاعبها خاصة إذا توفر الحظ والتوفيق واللذان يرافقان منتخبات وفرقاً ويغيبان عن أخرى، ومن خلال مواكباتنا اليومية لكل شاردة وواردة نلمس تلك الحالة المعنوية الرائعة التي يعيشها اللاعبون أثناء وجودهم في الامارات حالياً وتلك نقطة هامة جداً بأن يكون اللاعب واثقاً من نفسه وقدراته وامكاناته، وهذا الأمر ينطبق أيضاً على المدرب الألماني الذي فهم عقلية اللاعب السوري وتأقلم معها ومع طريقة تقبل اللاعبين للتعليمات المعطاة لهم، ووضع عصارة سنوات خبرته الكروية لصالح المنتخب وحرص على المحافظة على خطة اللعب التي اعتادها لاعبونا دون إجراء تغيير جذري عليها، وباعتقادي فإن لاعبينا الذين عاشوا أجواء الاحتراف الخارجي وكذلك مباريات تصفيات المونديال لن ترهبهم أجواء آسيا وقد عاشوا شبيهاً لها وهم الذين جابوا الملاعب هنا وهناك شرقاً وغرباً في ظل الحظر المفروض على ملاعبنا وقارعوا كبار المنتخبات الآسيوية كاليابان والصين وأستراليا وكوريا الجنوبية وإيران وأوزبكستان وغيرها . . ومع خفقات قلوب كل السوريين الذين ترنو عيونهم نحو السادس من الشهر المقبل تكبر الأماني ويتجدد الطموح بتعويض فرصة اللحاق بالمونديال العالمي نحو المضي قدماً في العرس الآسيوي، فهل ستكون بداية العام الجديد إشراقة أمل لهذا الشعب الذي حزن كثيراً وصبر كثيراً وهو ينتظر الفرح القادم بشوق ولهفة؟
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today