الناشر و رئيس التحرير : محمود كريشان
التاريخ : 2018-11-09
الوقت : 10:48 am

لقطات قلمية من تاريخ العاصمة الهاشمية الأبية

عمان - محمود كريشان
عمان..يا كلَّ الخير..كلَّ العشقِ..كلَّ المحبة.. ويا أهلَ عمان..طبتم منبتاً.. وطبتم نشأة..ونحن نمضي بمعيتكم في جولة دستورية نغوص خلالها بلقطات سريعة من ذاكرة المكان والانسان والزمان في قاع المدينة:
سمراء عدن
المرحوم الحاج عبدالرزاق الشربجي اسس مطحنة قهوة في شارع فيصل مقابل مركز امن المدينة بوسط البلد منذ عام 1948 وهي بمكانها نفسه منذ التاسيس، وقد استأجر الشربجي المحل من مالكي العمارة مروان وسند ماضي، وكان في الطابق العلوي للمبنى البرق واللاسلكي البريد وكان مديره المرحوم عبدالعزيز ماضي، حيث كانت بدايات تحميص القهوة في المحل بواسطة ماكينة من الحجر القديم الصوان وهي موجودة للآن، ومن ثم تطور الامر واصبحت عملية تحميص القهوة الخضراء تتم على بابور الكاز بناره الهادئة جدا؛ ما يمنح القهوة نكهة طيبة.. المحل العريق يعمل حتى الآن بإشراف عضو المجلس المحلي لمحافظة العاصمة واحد وجهاء شوام عمان الاستاذ مازن الشربجي.
مكتب «عرار»
في شارع الرضا، وتحديدا بمحاذاة دخلة النجاح وسط البلد، ثمة بناية تراثية منذ العشرينيات، مملوكة لاحد شراكسة عمان، وتسمى «عمارة لمبز»، حيث تشير المعلومات الى ان شاعر الاردن المحامي مصطفى وهبي التل «عرار» كان يستأجر مكتبا للمحاماة في الطابق العلوي من العمارة المؤلفة من طابقين احدهما مكاتب وفي الاسفل محال تجارية، وقد رصدتها كاميرا «الدستور» وهي موجودة للآن تحمل معها عبق الذكريات، وتزهو بحجرها الذي انهكته السنوات.
وتشير المعلومات ان «عرار» كان يضع فوق مكتبه لوحة صغيرة وقد كتب عليها «الطايح رايح».. فيما كانت كروت الفيزت الخاصة به تتضمن: مصطفى وهبي التل.. «محام».. في اربد والكرك والسلط.. وعمان ايضا !..
مبنى العربي
بناية البنك العربي في منتصف شارع فيصل كانت مملوكة لشركة ادلبي وملص وبدير لمواد البناء قبل ان يقوم البنك بشرائها، وهي بناية تراثية هي الاضخم والادق تصميما معماريا، حافظ البنك على قيمتها التراثية من خلال فريق ترميم مختص انتهى من اعمال الصيانة الدقيقة مطلع العام الحالي وقد حرص البنك على بقاء البوابة الرئيسة التراثية الضخمة وهي مصنوعة من مادة النحاس.

الباشا في الصالون
مدير المخابرات العامة الاسبق المرحوم الباشا محمد رسول باشا كيلاني كان يواظب على الحلاقة في صالونات وسط المدينة ومن ضمنها صالون شقير وصالون الكرمل ابوالعبد حجير في دخلة قردن بمحاذاة سوق منكو وهو يعمل حتى الان بحيوية ونشاط.
الامام رضا
موقف باصات عمان - جرش كان في دخلة الامام رضا بجانب مطحنة الحمصي خلف بناية بنك القاهرة في شارع الشابسوغ، وكانت الدخلة تسمى بذلك نظرا لوجود ضريح في تلك المنطقة لاحد الاولياء الصالحين واسمه الامام رضا.

حبيبة.. هوية عمانية
الحاج محمود حبيبة عمل بجد واجتهاد على تطوير صناعة الكنافة والحلويات بشكل عام وتميز بذلك، وعبر سنوات طويلة مجبولة بالصبر والتحدي والتعب، سعى الحاج حبيبة بكل ما يملك من جهد وبمعاونة دائمة من نجليه هاني «ابومحمود» وهشام لتطوير صناعة الحلويات بكافة أنواعها للدرجة التي اصبحت الكنافة لدى حبيبة هوية عمانية وبصمة جميلة ومنارة للضيوف العرب والاجانب الذين يزورون وسط البلد ويحرصون على تناول الكنافة على اصولها وشراء حاجياتهم من الحلويات والسفر بها الى بلادهم.

جنازة طيار
شارع خرفان في جبل عمان شهد جنازة احد شهداء سلاح الجو الملكي الاردني الطيار المقاتل فاروق نديم رجب وكان ذلك عام 1958 وتم نقل الجثمان من منزل ذوي الشهيد في شارع خرفان بمراسم عسكرية مهيبة الى مقبرة المصدار وان أبناء عمان شاركوا فيها مشيًا على الاقدام.
محمص الطنبور
في منتصف شارع طلال يوجد اقدم المحامص في العاصمة على الاطلاق بتاريخه الذي يزيد على (75) سنة وهو محمص الطنبور.. وهو لايزال يعمل حتى يومنا هذا في شارع طلال وتحديدا مقابل مداخل سوق الخضار، حيث يعود تاريخ تأسيس المحمص الشهير الى العام 1941 كما تشير الوثائق الرسمية، ومؤسسه المرحوم سعيد محمود الطنبور، وقد توارث المهنة في المحمص من بعده اولاده واحفاده حيث يُدير المحمص حاليا محمد عادل سعيد الطنبور.

الطبيب شقم
عيادة طبيب العيون العماني العريق والشهير د. نعيم شقم عرف ابناء المدينة واهل عمان الطريق اليها حيث لايزال يعمل الدكتور شقم في عيادته بشارع السلط الملك حسين بالقرب من مطعم القدس وعرف د. شقم بمهارته في التشخيص والعلاج.

لحن الخلود
كانت سينما زهران التي تم افتتاحها في العام 1952فخمة جداً ومتطورة آنذاك وكان مالكها المرحوم اسماعيل الكردي، وكان يمتلك دور سينما أخرى هي سينما البتراء ودنيا وستوديو زهران في وسط البلد والاهلي في المحطة.. وكان يحضر حفلات عروض الافلام في سينما زهران كل فئات المجتمع في عمان ومنهم كبار الشخصيات الدبلوماسية والوزراء وأثرياء وشباب وعائلات مجتمع عمان، وكان أولُ فيلم يعرض في سينما زهران عند افتتاحها هو الفيلمَ الرومانسي الغنائي لحن الخلود من بطولة فريد الاطرش وفاتن حمامة وماجدة ومديحة يسري ومن اخراج هنري بركات.
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today