الناشر و رئيس التحرير : محمود كريشان
التاريخ : 2018-11-06
الوقت : 02:06 pm

"ثورة كتُب".. مبادرة شاب سوري للقراءة في الأردن

الهلال نيوز-ضمن مُشروع إبداعي وابتكاري يقوم به عدد من الشُّبان السوريين والأردنيين في العاصمة الأردنيّة عمان أطلق الشاب السُّوري "محمد نور الظريف" مبادرة مجتمعيّة ثقافية بعنوان "ثورة كُتُب" تتمثل في عَرض الكتب على رمزيَّة مُستوحاة من الطَّبيعة وهي الشجرة المُكوّنة من أغصان وفروع خشبيَّة، لِيتمكّن الشباب وروّاد المُبادرة بعد ذلك من قطفها عن طريق قراءتها، بغرض تشجيعهم على القراءة بمختلف أنواعها وبشكل مَجاني، وتحويل القراءة إلى وَجبة مَعرفيَّـة يَوميَّـة لا يُمكن الاستغناء عنها.

وكان الظَّريف وهو من مواليد مدينة "حمص" 2001 قد لجأ إلى الأردن في 15 آذار مارس/2012 جرّاء الحرب وعمل في محمصة ليتمكن من تأمين مصاريف الدراسة.

وجاءت فكرة مبادرتهِ "ثورة كُتُب" كما يروي لـ"زمان الوصل" بعد أن دَعته إحدى المنظمات الأردنيّة للالتحاق بدورة لإكساب المهارات والدعم النفسي بعد خروجه من ظروف حرب صعبة، مضيفاً أنه تعلم من خلال الدورة كيفية العَصف الذهني والتَّفكير بشكل مُعاكس (خارج الصندوق) وتضمنت الدورة تقديم حلول لبعض مشكلات المجتمع عن طريق طرح مبادرة ما، فطرح فكرة التشجيع على القراءة في مُجتمعات تراجعت فيها مستويات القراءة بشكل مخيف.
ومن بين 155 مشروعاً على مستوى المُدن الأردنية تم اختيار 5 مشاريع لعرضها على جلالة الملكَة "رانيا العبد الله" في أحد المعارِض وكانت مكتبة الظريف إحداها ولفت صاحب المبادرة إلى أنَّ الهدف من إنشاء مكتبتهِ -غير التقليديَّـة- نشر عدوى القراءة فهناك -كما يقول- مَكتبات وجهات تدعم القراءة، ولكن ليس هناك أُناسًا يقرؤون، ولذلك استوحى الفكرة من نظام الشجرة التي تحمل على أغصانها الكتب بدل الثمار، وكيف يمكن لها إذا تغذت من الشمس والضوء وامتدت لها يد الشباب أن تنمو وتثمر علماً وثقافة ومعرفة.

وتابع الشاب القادم من حمص أن هناك الكثير من المَكتبات التي تضُم على رفوفها كتبًا كثيرة، ولكن الفكرة كيف يمكن أن نضَع هذه الكُتُب بين أيدي الرواد أو القراء.

واختار "محمد نور" الحديقة التي تتفرع منها الشجرة مكاناً لتعميم عدوى القراءة وكانت مَهمته الأولى البحث عن حديقة عامة في عمان يُوضع فيها رمز الشجرة المُبتكر، بحيث يستفيد منها من يأتي إليها ليُلاعب أطفاله ويمضي أوقاتاً مسلية فيجد فيها ما يُفيد به نفسه.
وتوقف المُبادر الشَّاب ليُشير إلى أنَّ كُل الحَضارات النَّاجحة والتي ذاعَ صيتها في العالم قامت ونجحت لأنها كانت صديقةً للكتاب والقارئ، وعلى هذا الأساس قامت المبادرة لأن القراءة -حسب تعبيره- هي أوكسجين حياة، ونظام تشغيل وهي بمثابة "سفينة النجاة" من الجهل تنقل المجتمعات من مرحلة دُنيا إلى أخرى شامخة.

وتتضمن شجرة الكُتُب التي وُضِعت في حديقة "مَرج الحمام" وسط العَاصمة الأردنية عمان عَشرات الكُتُب في مجالات التنمية البشرية، والشِّعر والأدب، والرِّوايات والثقافة العامة، والسِّيَر الذاتية.

 

   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today