الناشر و رئيس التحرير : محمود كريشان
التاريخ : 2018-10-14
الوقت : 10:08 am

صناعة الفبركـة: جرائــم الكترونيـة لإثـارة الفتـنــة

كتب/ محمود كريشان
سأكون واضحا ومحددا، وبكل واقعية وبما لا يقبل ادنى شك، ان الاردن مستهدف من جهات خارجية..
ولن اخرج عن النص اذا ما اوردت بصريح العبارة ان اجتماعا لممثلي قبيلة المجالي في كافة قرى الكرك تم على اثره التباحث في اسم المدعو «محمد صفوق المجالي» وتبين انه لا يوجد أي اسم في العشيرة لهذا الاسم بالاضافة الى تدقيق بيانات الاسم في الاحوال المدنية والتي اكدت عدم وجود قيود بهذا الاسم مطلقا، وفقا للصديق المحترم السيد عبدالناصر المجالي مدير الشؤون الأمنية في محافظة العاصمة/ مساعد محافظ العاصمة وعدد كبير من ابناء قبيلة المجالي الكريمة.
وبالطبع.. يتضح ان بيانات تصدر باسم هذا «الشخص الوهمي» يتم صناعتها وفبركتها في الخارج ومعاودة بثها في الاردن عبر مواقع التواصل الاجتماعي والواتس اب وتحمل الاساءة لمؤسسات الدولة ورموزها وللعشائر، وتسعى البيانات السوداء لإثارة الفتن؛ ما يؤكد الاستهداف الأعمى الذي تمارسه جهات حاقدة ضد الاردن وشعبه وقيادته واجهزته الامنية ورموزه ووحدته الوطنية.
وتأكيدا على ما ورد اعلاه.. أقسم لي المسؤول التربوي الحقوقي د. أمجد لمبز وهو من الشراكسة الكرام، ان فيديو منسوبا لتظاهرة في احدى المحافظات ورده من رقم خارجي في امريكا وتبين ان الفيديو مفبرك وقديم وتم دبلجته بما يتناسب مع الحملات الخارجية القذرة والمشبوهة لزعزعة الأمن في الأردن والتحريض على الفتن والفوضى.
فيما اكد احد كبار متقاعدي الجيش العربي انه سيلجأ للقضاء وتقديم شكوى حول الزج باسمه في قائمة اسماء الموقعين على بيان اصدرته احدى اللجان، حيث اكد انه لا علم له بقريب او من بعيد بهذا البيان الذي تم الزج باسمه فيه..!
وقس على ذلك.. فما يتم فبركته ومنتجته واعادة تدويره من فيديوهات من شأنها المساس بأمن البلاد، في نشر فيديو عن تحركات مزعومة لرجال الأمن الاردني ومداهمات لا تمس للأردن ولا اجهزته بأية صلة على الإطلاق، لكن الخطورة تكمن هنا في نشر واعادة تداول تلك الفيديوهات والبيانات وكل ما تنتجه الأدوات الرخيصة الخارجية من فتن واساءة للأردن.
مجمل القول إن الجرائم الإلكترونية بدأت تأخذ طابعا تصاعديا، وهي في الغالب جرائم تتعلق بالإساءة للوطن، وسمعة رموزه ورجاله واجهزته، بهدف الإضرار بالأمن الوطني الاردني، وما يرافق ذلك من أفعال مشينة تتنوع بألوان «حربائية» وتختار سلعتها وتوقيتها بدقة، وكل ذلك يمكن تأطيره بأن «الأردن» مستهدف، دون ادنى شك في ذلك..
.. ومع ذلك يبقى الرهان على المواطن الأردني في تفويت الفرصة على تلك «الفئران» الصامتة التي تبث رذائلها من جحورها الخارجية في الإبلاغ الفوري لأجهزتنا الأمنية عن مصدر أي فيديو او بيان او مقال او منشور مسيء وعدم تداوله او اعادة نشره للآخرين؛ لان في ذلك الفعل الشائن يكونون معرضين للمساءلة القانونية والملاحقة القضائية والأمنية، لأن ذلك جريمة مع سبق الاصرار في حق الوطن..
حمى الله الأردن من شر الحاقدين.. اللهم آمين
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today