الناشر و رئيس التحرير : محمود كريشان
التاريخ : 2018-09-16
الوقت : 04:47 pm

كريشان يكتب: عيون متيقظة واحتراف استخباري فطن

كتب: محمود كريشان
مشاعر ابناء الوطن على اختلاف مواقعهم تتواصل في التأكيد على الاعتزاز والافتخار بجهاز المخابرات العامة في دوره الكبير ويقظته المتواصلة في حماية الاردن، وقد لمسنا المنسوب العالي من المهنية الكبيرة والاحتراف الامني والجاهزية الكاملة للمخابرات العامة في التعامل مع مثل هذه الحوادث التي لا تثني الأردنيين عن المضي قدما في الحرب على الارهاب.
وشاهدنا والعالم أجمع يوم الخميس الماضي بث التلفزيون الأردني اعترافات خلية الفحيص الإرهابية، ليظهر لنا مدى القراءة المتواصلة لاستخلاصات بث اعترافات عصبة الاشرار في هذه الخلية الارهابية والتي كانت تنوي تنفيذ مخطط اجرامي وتخريبي في بلدنا، وقد كانت مخابراتنا لهم بالمرصاد ما وضع نهاية سريعة لمجموعة شريرة ظنت لفرط سذاجتها وضحالة تفكيرها، وسوء تخطيطها أن استهداف الأردن سيكون سهلاً وان العبث بأمنه واستقراره ممكن، لكن خاب فألهم وانهار مخططهم وانتهت إلى غير رجعة تهديداتهم لأنهم أدركوا أن الأردن عصّي على الاختراق وأن رجالاً نذورا أنفسهم لدحر الأعداء ورد كيدهم، وقفوا لهم بالمرصاد وكانت درساً للارهابيين وعبرة عليهم استخلاصها قبل فوات الأوان، وهي ان عدم الاقتراب من الأردن، الذي سيواصل حربه بلا هوداة ضد الارهاب بكافة صوره وأشكاله.
ولا شك ابدا.. ان جهاز المخابرات العامة، يثبت كل يوم كما أثبت على الدوام انه عند حسن ظن قيادته وشعبه به، وانه العين الساهرة واليقظة التي تتابع وتخطط وتحسن التقاط اللحظة المناسبة لهزيمة المتربصين شراً ببلدنا وشعبنا والقضاء على مكرهم وشرورهم، وفي العمل بعيد المدى الهادئ والرصين والعلمي وغير المختلط بأي إدّعاءات أو مظاهر أو سعي للأضواء، انما العمل من أجل الهدف السامي الذي يُجمع عليه الأردنيون قيادة وشعبا وأجهزة عسكرية وأمنية ومدنية، وهو حفظ أمن هذا البلد واستقراره وتكريسه نموذجاً بالأفعال لا بالأقوال، وبالارتباط الوثيق بين الشعار والعمل الميداني، وفي المراكمة على الانجازات وهي تجربة أردنية طويلة وعميقة بامتياز، تميزت بالثقة بالنفس والايمان اولاً وأخيراً بالعزيز القادر سبحانه وتعالى.
وبالطبع.. ان تداعيات وأصداء الاعلان عن تفاصيل العملية النوعية على شاشة تلفزيوننا الوطني والتي نفذتها دائرة المخابرات العامة ما تزال، تتردد في جنبات المشهدين الوطني الاردني والاقليمي العربي بأبعادهما الدولية، وبخاصة أن الحرفية والشجاعة والبسالة والتخطيط العميق والمتابعة الدقيقة والتنفيذ البارع لمداهمة واحباط وكر العصابة الإرهابية والقضاء على المجموعة التي سقط اعضاؤها قتلى، فيما ألقي القبض على عدد آخر، قد اضاءت على حجم وطبيعة الجهوزية العالية واليقظة التي تحلى بها فرسان الحق من المخابرات العامة وكل القوى الخاصة والمدربة تدريباً خاصاً وعالياً لمواجهة الارهابيين والتعامل مع مخططاتهم الاجرامية، وتجنيب المدنيين والممتلكات الخاصة والعامة اي اضرار جانبية.
مجمل القول: ما بثه التلفزيون الاردني بهذا الخصوص، يضيء على جملة من الحقائق والمؤشرات التي يجب أن تخضع الآن ودائماً إلى مزيد من التمحيص والتدقيق واستخلاص العِبرِ والنتائج ودائماً في الثقة بيقظة وجهوزية وبسالة نشامى دائرة المخابرات العامة وعلى كل المستويات، كون ما حدث وما انتهت اليه العملية الأمنية الدقيقة والمخطط لها بعناية ومسؤولية، لم يكن مفاجئاً على الصعيد الأمني بالذات، حيث تحركت أجهزة دائرة المخابرات الع امة كي تضع حداً لهذا المخطط الارهابي الذي كانت مروحة استهدافاته واسعة مدنية وعسكرية على حد سواء، بما يترافق من زعزعة للأمن الوطني وسيادة اجواء من الفوضى ينمو فيها المتطرفون والارهابيون ومحترفو الفتن والتضليل الذين سقطوا تحت اقدام رجال اجهزتنا الأمنية القوية.
ختاما.. ان دائرة المخابرات العامة هي العين الساهرة واليقظة والتي يعمل الرجال الاوفياء فيها بمهنية واحتراف استخباري متيقظ وفطن، يتابعون بيقظة ويخططون باحتراف ومهنية عالية ويتحينون بذكاء اللحظة المناسبة لهزيمة الارهابيين المتربصين شراً ببلدنا وشعبنا والقضاء على مكرهم وشرورهم في مهده ليبقى كيد الاعداء في نحورهم.

 
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today