الناشر و رئيس التحرير : محمود كريشان
التاريخ : 2018-07-29
الوقت : 04:06 pm

جمال أبو عابد .. بلدوزر كرة القدم الأردنية

الهلال نيوز/ جمال أبو عابد، حدوتة أردنية كروية بإمتياز، موهبة (بصم) لها كل من عرفه بالعشرة، لاعب متكامل، ماتور لا يهدأ داخل الملعب، نجمه تلألأ وما يزال في سماء الكرة الأردنية، لا يحتاج لبطاقة تعريفية فهو أشهر من نار على علم، وحينما تهم بالكتابة عنه فإنك تحتار حقيقة، من أين ستبدأ وكيف ستنتهي؟، فالأمر أصعب مما تتصورون.

في بورتريه لهذا اليوم سنحاول قدر الإمكان تلخيص مسيرة نجم تحتاج لمجلدات دون أدنى مبالغة، مسيرة مليئة بالحكايات ومزدانة بالإنجازات سواء على صعيد ناديه الفيصلي أو على صعيد منتخب الأردن.

تزين قميصه بالرقم (16)، وأصبح أبو عابد أشهر من يرتدي هذا الرقم الذي أضحى أمنية لأي لاعب ناشئي ليرتديه في المستقبل، واسمه تحوّل لأغنية طرب في المدرجات، فهو موهبة كروية مكسوة بالمهارة والفن والأخلاق وهي عوامل جعلت منه نجماً ولا كل النجوم في ملاعب الكرة الأردنية.

أطلقت عليه الجماهير الأردنية عشرات الألقاب، فهو في كل مرة كان يكشف عن سحر فريد وفن جديد، وهي ألقاب ابتدأت من البلدوزر والجنرال والمايسترو ولم تنته بالقائد الذهبي لمنتخب الأردن.

بدأت حكاية هذا النجم الذهبي في العام 1977 حيث كان حينها يبلغ 12 عاماً فقط، شدته كرة القدم حد العشق والتصق عقله قبل قلبه بالمستديرة، وكان دائم البحث عن الأعذار ليضمن الخروج من منزله ويلعب كرة القدم، فكرة القدم في زمانه لم تكن تطعم خبزاً وأسرته كانت تخشى عليه أن ينجرف خلف هذه (المجنونة) فيحدث التقصير في دراسته، وعندها يقع بالمحظور.

في الحارة ، وتحديداً بمنطقة جبل الحسين في العاصمة الأردنية عمان حيث ظاهرة المنافسات القوية بين الفرق الشعبية في ذلك الزمن، كان أبو عابد مطلباً لأي فريق ليشاركهم في المباريات فموهبته كانت ظاهرة للعيان، وكان يشكل حينها (الكفة الراجحة) في ميزان أي فريق يلعب له، وظل هذا (الجمال) يطارد معشوقته بلا تعب حتى تم استقطابه ليكمل تعليمه في مدرسة الشاملة، حاضنة النجوم.

كان مظهر السعيد - طيب الذكر- استاذه في مدرسة الشاملة وكان مدرباً بذات الوقت لفريق الأهلي، فشدّته موهبة هذا الفتى الطموح، وطلب منه التوجه للنادي الأهلي لكن أبو عابد ذهب للناددي الفيصلي الذي كان عاشقاً لنجومه ومتتبعاً حد الهوس لمشواره الكروي الباهر.

وفي العام 1979 وضع أبو عابد قدمه على عتبة التاريخ، حيث أصبح لاعباً بفريق الفيصلي لفئة تحت 16 عاماً، وأشرف على تدريبه آنذاك المدرب جمال شلبية، وصعد سريعاً لفئة تحت 20 عاماً ، وهي الفئة التي كانت تضم آنذاك كوكبة من اللاعبين المتميزين كموسى عوض وناصر عبد الفتاح وخضر دقاق والمرحوم حسن امان.

وفي العام 1980، تم تعيين مكتشف أبو عابد، مظهر السعيد مديراً فنياً للفيصلي ليقوم بعد عام من توليه المهمة باستدعاء اللاعب أبو عابد للفريق الأول وهو يبلغ من العمر17 عاماً، وكانت سعادة أبو عابد في تلك اللحظة سعادة لا يضاهيها سعادة.

وسجل أبو عابد مشاركته الرسمية الأولى مع فريق الفيصلي عام 1981 وتحديداً في نهائي كأس الأردن أمام الرمثا ، وشاءت الصدف أن يتعرض في هذه المباراة المهاجم ابراهيم مصطفى (الرهوان) للإصابة فكان أبو عابد البديل، حيث استطاع ومن اللمسة الأولى أن يلفت أنظار جماهير الفيصلي له بفضل بنيته الجسدية الهائلة وتحكمه اللامعقول بالكرة ، ويومها فاز الفيصلي 1-0 بهدف خالد عوض.

من هنا بدأت حكاية أبو عابد مع كرة القدم والبحث عن أضواء النجومية والشهرة، حيث مضى بثقة وظل بعدها محتفظاً بمقعده كلاعب أساسي حتى العام 2000 الذي ودع فيه المستطيل الأخضر.

وعلى صعيد المنتخبات، التحق أبو عابد عام 1983 بمنتخب الشباب ومثله بكأس فلسطين في ايران بقيادة المدرب عثمان القريني، وفي ذات العام كان أبو عابد يصعد للمنتخب الأول بعدما اختاره الإنجليزي توني بانفيلد ، فكانت أول مباراة ودية يلعبها مع المنتخب أمام جامعة دبلن وفاز يومها الأردن 2-0 بهدفي أبو عابد وخالد عوض، فيما كانت المباراة الرسمية الأولى له مع المنتخب يوم 8/9/1983 أمام قطر في التصفيات الاولمبية وخسرها الأردن 1-2.

وعنه قال مدربه مظهر السعيد:" أجريتُ في العام 1983 اختباراً للقدرات البدنية للاعبي فريق الفيصلي وكان من ضمنهم أبو عابد، أذكر أنه سجل يومها رقماً قياسياً لا يمكن أن يسجله إلا لاعب محترف، حيث قطع 3800 متر في غضون 12 دقيقة فقط في اختبار الكوبرا"، وبقول السعيد دلالة على ما كان يتمتع به أبو عابد من قدرات بدنية هائلة على وجه التحديد فقد كان يركض في طول الملعب وعرضه دون تعب.

واتصف أبو عابد بصفات عديدة جعلت منه نجماً مشعاً بالعطاء والتميز، فقد كان سريع البديهة، لماحاً، يعرف متى يمرر ومتى يسدد ومتى يراوغ؟ ، وكان يتقن مهارة التسديد حيث اشتهر بقذائفه اللاهبة ولعل هدفه الأسطوري بمرمى العراق ما يزال خير دليل على ما نزعم.

ولأن الحكاية لا تنتهي، فإننا مضطرين لنجمل مسيرته الرقمية الفلكية المذهلة والمثيرة، حيث امتدت حكايته مع كرة القدم من العام 1979 ولغاية العام 2000 وعاصر العديد من أجيال كرة القدم الأردنية.

وشارك أبو عابد فريقه الفيصلي باحراز 31 لقباً، وسجل ببطولة الدوري على امتداد مسيرته 70 هدفاً أكثرها في عام 1997 حيث سجل 8 أهداف، وأبدع مع الفيصلي بالمشاركات العربية وحصد أكثر من مرة جائزة اللاعب الأفضل.

وساهم 11 مدربين في صقل موهبة أبو عابد وهم: مظهر السعيد، جمال شلبية، محمد البردويل، محمد عوض، عدنان مسعود، أحمد حسن (الفيصلي)، توني بانفليد وسانتا روزا وانجونوفيبتش وجوشيك وعزت حمزة (منتخب الأردن).

وشارك أبو عابد بتصفيات كأس العالم 4 مرات ، وبالتصفيات الاولمبية مرتين وبتصفيات كأس آسيا مرتين أيضاً، وبكأس العرب 3 مرات، وبالدورة الرياضية مرتين، وتوج منتخب الأردن بعهده مرتين بلقب الدورة الرياضية 1997 و1999 حيث كان قائداً لمنتخب الأردن.

وخاض أبو عابد مع منتخب الأردن 66 مباراة رسمية و70 مباراة ودية، واعتزل كرة القدم وهو في قمة عطائه، ليقتحم بعد ذلك ساحة التدريب، فعمل مع المرحوم محمود الجوهري ثم تسلم قيادة منتخب الشباب وهو حالياً يشغل منصب المدير الفني للمنتخب الأولمبي.

وأبرز النجوم الذين عاصرهم أبو عابد هم:ابراهيم مصطفى، محمد اليماني، عماد زكريا، خالد عوض، حسام سنقرط، ميلاد عباسي، صبحي سليمان، ابراهيم سعدية، وليد قنديل، توفيق الصاحب، عصام التلي،راتب الداوود، نادر زعتر، خالد سليم، نارت يدج، يوسف العموري، علي بلال، عدنان وعيسى الترك.

ووصفه الكاتب المرحوم الدكتور بسام هارون بأن فيه صلابة الفولاذ في عزيمة الأداء والاصرار على النجاح، وقال عنه عزت حمزة بأنه مشكلة لاي فريق وقائد تكتيكي يصعب أن يتكرر.

جمال أبو عابد موهبة كروية أردنية تبعث على الفخر والإعتزاز، فهو النجم الذي سيبقى عالقاً بأذهان محبيه، بتاريخه المشع جمالاً ووفاء وعطاء وإنجازاً وأخلاقاً، ولحناً وفناً.

اختصار الكلام، آه على زمن أبو عابد ما أجمله، فمهما حاولنا أن نتحدث لنوفي هذا النجم شيئاً من حقه، يبقى الصمتُ في حرم الجمال، (جمالُ).

   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today