الناشر و رئيس التحرير : محمود كريشان
التاريخ : 2018-07-14
الوقت : 10:05 am

مساعٍ ملكية من أجل الأردنيين

الهلال نيوز/ المحرر السياسي
يولي جلالة المك عبد الله الثاني في مختلف زياراته، أولوية للبحث عن الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة، بهدف جذب الاستثمارات وتوفير فرص العمل للأردنيين.
بالأمس شارك جلالة الملك عبدالله الثاني، ترافقه جلالة الملكة رانيا العبدالله، في الملتقى الاقتصادي الذي تستضيفه مدينة صن فالي بولاية أيداهو الأمريكية سنويا بحضور قيادات سياسية واقتصادية وإعلامية أمريكية ودولية، وعقد على هامش أعماله، لقاءات منفصلة مع رؤساء وممثلي عدد من كبريات الشركات في الولايات المتحدة والعالم، ركزت على الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكة، بهدف جذب الاستثمارات وتوفير فرص العمل للأردنيين.
وتشكّل اللقاءات الملكية فرصة هامة على طريق جذب استثمارات جديدة متنوعة، حيث كانت تطلع على تجارب في تطوير تقنيات الواقع المعزز، وأخرى في مجال الإعلام والإنترنت، والمدفوعات عبر الإنترنت، والبيع بالتجزئة في العالم، وأخرى في مجال تصنيع الأدوات والألبسة الرياضية.
ولطالما آمن جلالة الملك بقدرة الشباب الأردني المتسلح بالعلم، على الاستفادة من التجارب العالمية، فهو يستعرض أمام القيادات الاقتصادية في العالم المزايا والحوافز الاستثمارية التي يوفرها الاقتصاد الأردني في العديد من المجالات، خصوصا في قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والخدمات والصناعة، وفرص الاستفادة من الموقع الاستراتيجي للمملكة والموارد والكفاءات البشرية المؤهلة، وكذلك اتفاقيات التجارة الحرة التي تربط الأردن مع العديد من الدول، والتي جعلت منه بوابة للانطلاق نحو الأسواق الإقليمية والعالمية، إضافة إلى مشاريع إعادة الإعمار في المنطقة.
هذه اللقاءات تعبّر بوضوح عن حرص ملكي في إيلاء الاستثمار أهمية كبيرة، يسعى جلالته من خلالها إلى جعل المملكة مقصداً للاستثمارات العالمية، ونموذجاً يحتذى في توفير البيئة الآمنة للاستثمار، وهي مسألة لا بد أن يوازيها عمل وطني عبر مؤسسات الدولة المختلفة، فالحكومة مطالبة بمواصلة العمل في ملف الإصلاح المالي والإداري، مثلما أن البرلمان مطالب بتهيئة البيئة التشريعية التي تمكّن من تحفيز بيئة الأعمال وتذليل العقبات أمام عجلة الاستثمار.
ويعبّر الملك دوماً ضمن رؤيته لجلب الاستثمارات إلى المملكة، عن أهمية توافر القدرات والكوادر اللازمة لتقديم الخدمات للمستثمرين بأفضل صورة ممكنة، وضرورة التزام جميع المؤسسات بأقصى درجات التعاون، وضرورة وجود رؤية استراتيجية واضحة تحدد القيمة المضافة التي توفرها المملكة في قطاعات التجارة والصناعة والاستثمار والأعمال لدول المنطقة والعالم.
إنّ هذه الجهود الملكية الساعية إلى تطوير واقع الاستثمار، تستدعي حالة من التشاركية الوطنية المبنية على خطط استراتيجية، تقوم بدرجة أساسية على تأهيل العاملين في قطاع الاستثمار وتوفير الوسائل الحديثة التي تمكّن من ذلك، وهي خطوات تحتاج لإرادة حقيقية تمكننا من خلق بيئة محفزة وجاذبة للاستثمار، نتجاوز فيها كل الأساليب التي أسهمت على مدار سنوات بإيجاد بيئة طاردة للاستثمار.
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today