التاريخ : 2018-07-02
الوقت : 01:19 pm

الأردن.. هل سألتم انفسكم لماذا هذا الانفجار الهائل..!

الهلال نيوز-كتب: د. بسام التلهوني
هل سألتم انفسكم لماذا هذا الانفجار الهائل في عدد المصابين في مرض السرطان بحيث اصبحت الاردن في مقدمة الدول في الاصابات بنسبة لعدد السكان. لكي اعطيكم جزء من الاجابة انقلقكم الى عام 1992 حين كنت مديرا لدائرة الاستشارات بالاضافة الى عملي استاذا في كلية الهندسة. حيث كان يتردد الى الدائرة استاذ باحث من قسم الكيمياء من خريجي الجامعات الالمانية لاساعده بالنواحي الادارية للاتصال مع المؤسسات االرسمية لانجاز بحثه.
هل تدرون ماذا كان مدار بحثه؟ كان بحثه قياس تركز المواد المسرطنة في اجسام المواطنين. وللقيام بهذا كان يأخذ عينات الدهون من المرضى الذين اجريت لهم عمليات. وكذلك يأخذ عينات من حليب الامهات المرضعات الذين الذين توالدن حديثا. كما كان يقوم بدراسة الفوسجين وياخذ عينات من التربة في مناطق مكبات النفايات.
ثم يقوم بتحليل هذه العينات لمعرفة مدى تركيز المواد المسرطنة فيها. حيث كان يعتقد ان مدى هذه التركيز يعكس صحة ما يدخل الى فمنا.
بعد ان انهى الدراسه هاله النسب العالية المتركزة في اجسامنا والتي كانت اضعاف مضاعفة عما هو مسموح عالميا.
قمنا بالاتصال بوازرة الزراعة لاطلاعهم على نتائج البحث الذي وصل اليه هذا الاستاذ الباحث.
جاء موظفوا وزارة الزراعة الجهلة واستهزؤا بالدراسة ولم يتقبلوا اي نقاش علمي بل رفضوا اخذ نسخة من هذه الدراسة وانكروا ان هناك مبيدات ممنوعة تستعمل في الاردن. حيث ان نتيجة الدراسة اثبتت ان المبيدات المسرطنة تتراكم في اجسامنا منذ ذلك الوقت من اكل الخضروات والفواكه المغذاة بالمبيدات المسرطنة وان الامهات يرضعن فلذات اكبادهن حليبهم المسرطن وان الفوسجين المسرطن يتسرب الى المياه الجوفية ويؤثر علي جميع مناحي حياتنا.
لقد رفض هؤلاء الموظفين الحكوميين الجهلة العلم والبحث واصدروا حكم الموت على الالاف من المواطنين من اقربائهم وجيرانهم واصدقائهم لانه لم يتم في حينها المبادرة بتوقيف هذه المواد المسرطنة والمعالجة للامر في حينها

لقد اوكلنا انفسنا الى موظفي وزارة الزراعة لتكون مسؤوله عن غذائنا حيث كان اهتمامهم عدم تقبل النقض والعلم وانما الجلوس على مكاتبهم وقبض رواتبهم بدون اداء عمل. من منكم يعرف ماذا تقوم به وزارة الزراعه؟؟؟

هل من مسؤول يجيب وماذا فعلتم منذ ذلك حين؟؟؟؟؟؟؟

   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today