التاريخ : 2018-04-05
الوقت : 07:12 pm

خلف النوايسة.. عاشق الأردن وجيشه وقيادته الهاشمية

كتب: محمود كريشان
اطلالته نخوة ومكارم بنكهة غوث وخير.. ورائحة نور.. وطعم سنابل وقمح.. وعبق قهوة وهيل.. ودلال قهوة فارس وشيخ لا تنطفئ له نار.. والشماغ في عُرفه دفء وطن، يتزين دوما بمكارم تربى عليها في مضارب قبيلته الاردنية الأبية «النوايسة»، مدججا بكريم الاخلاق وحميد السجايا..
انه رجل الاعمال المنتمي خلف النوايسة الذي يجسد حقيقة الولاء للعرش الهاشمي النبيل، والانتماء للثرى الاردني الطهور، بالعمل والانجاز والتفاني في العطاء والسعي الدائم لرفد الإقتصاد الوطني بالمشاريع الاستثمارية الناجحة ولم يكن ابدا هدفه الربح المادي على الاطلاق بقدر ما هو السعي لخدمة الوطن واقتصاده وتوفير فرص العمل للشباب الاردني.
ولأنه من قبيلة انجبت الزنود والشهداء والجنود، كانت ولا تزال وستبقى كبرى مؤسسات الوطن «القوات المسلحة الأردنية» الباسلة والاجهزة الأمنية السيادية موضع عشقه ومكان تقديره واحترامه لكواكب المؤمنين الذين يحرسون مسيرة الاردن وعيون الرجال لن تمسها النار «بإذن الله» وهم يسهرون حتى ينام أهل الوطن وضيوفه بأمن وطمأنينة وسلام.. لذلك فان هذا الرجل لا يتوانى عن تقديم الدعم لكبرى مؤسسات الوطن القوات المسلحة الباسلة، وقد كان النوايسة يقول دوما ان جلالة الملك عبدالله الثاني هو قدوتنا في العمل وبذل الجهد للمزيد من النهضة والتطور التي يقود مسيرتها الملك الباني عبدالله الثاني "حماه الله".
مجمل القول: النوايسة الذي لا يزال يُنمي مساحة العطاء، ويغرس بذار الخير والإنجاز.. باعتباره حكاية عنوانها مجد وعطاء.. ومضمونها سنابل قمح وورد غافي في القلوب النابضة بمحبة الوطن والانتماء له بصدق وأمانة، عندما يشرق البهاء من جبينه.. شامخا.. والحب يجري في عروقه أردنيا.
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today