التاريخ : 2018-03-06
الوقت : 11:00 am

جهود الملك.. رؤية استراتيجية لخدمة الوطن

الهلال نيوز-كتب: محرّر الشؤون الوطنية

مقال جلالة الملك الذي نشر أمس في صحيفة «ترافل ويكلي» (Travel Weekly) الأمريكية المتخصصة في السياحة وذات الانتشار الواسع عالميا وحمل عنوان «ملك الأردن يتحدّث عن السياحة»، وتضمّن مقتطفات من حديث جلالة الملك عبدالله الثاني الذي أجراه مع رئيس تحرير الصحيفة، آرني وايزمن، في عمان، وقبل ذلك زيارة جلالة الملك إلى جمهورية الهند، يصبّان مجتمعين في الجانب الاقتصادي والاستثماري والشراكة الانمائية، التي تحقق النفع والمصلحة المتبادلة.
عكس الجهد الملكي الأولوية التي يتصدرها الهمّ الاقتصادي لدى جلالته، الذي حمل على عاتقه مسؤولية تسويق فرص الاستثمار في الأردن، ودفع الكثير من الأطراف الشقيقة والصديقة للاستثمار في بلادنا، وآخر الشواهد على ذلك تتأكّد في مقال «ترافل ويكلي» وزيارة جلالته إلى جمهورية الهند.
في المقال تحدّث جلالة الملك عن فرص استثمارية في الأردن بقطاع السياحة، ومثل هذا التوجّه الذي يقوده جلالته بنفسه وإن كان يبعث على التفاؤل والمزيد من الاستبشار بمستقبل اقتصادي مزدهر، فإنه يؤكد بالدليل القاطع أنّ مفهوم الشراكة الاستثمارية الذي طالما دعا جلالته إليه الأشقاء والأصدقاء هو خيار استراتيجي وأولوية رئيسية للقيادة السياسية والحكومة باعتباره الوسيلة المثلى لمواجهة تحديات الفقر والبطالة والتنمية وتحقيق الرخاء الاجتماعي والنهوض المستدام.
تؤشر زيارة جلالته إلى جمهورية الهند بوضوح، إلى أن جهود جلالة الملك والدبلوماسية الأردنية، تبني توجهاتها في إطار رؤية استراتيجية مستوعبة لحقيقة التشابك القائم بين المصلحة الوطنية في الدفع بالعلاقات الثنائية والتعاون المشترك، خطوات متقدّمة في مختلف المجالات قد تجلّى ذلك في إدراكهما للأداة والوسيلة الناجعة لبناء نموذج متطور من التعاون، وبين ما يخدم أمنهما القومي ويسهم في ترسيخ عوامل الأمن والاستقرار في هذا الجزء الهام من العالم، الذي تتجاذبه الكثير من الأحداث الساخنة على نحو غير مسبوق، وهي تطورات إن لم يعمل الجميع بجهد مشترك على تبريد سخونتها، فإنها قد تدفع بهذا النطاق الجغرافي إلى منزلقات خطرة لا يمكن التنبؤ بكوارثه.
اكتسبت زيارة جلالته إلى جمهورية الهند أهميتها الاستثنائية، من كونها تتصل بصورة مباشرة بتعزيز العلاقات بين الأردن والهند في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، إضافة إلى التطورات الراهنة إقليميا ودوليا، إذ تشكّل الهند خامس أكبر اقتصاد في العالم ميزة هامة في فتح فرص استثمارية واعدة في الأردن، وهو الأمر الذي يلخص أهمية الزيارة باعتبارها ذات منافع متعدّدة على الاقتصاد الوطني وبيئة الأعمال والاستثمار في المملكة.
وبنظرة متأمّلة ومتفحّصة، فإن الحقيقة التي لا يختلف عليها اثنان أن زيارة جلالة الملك إلى جمهورية الهند قد عكست بزمانها ومكانها والظروف التي تمر بها المنطقة والعالم، الرؤية الثاقبة لجلالة الملك الذي عودنا دائمًا على أن كل خطوة يخطوها تصبّ في مصلحة الأردن وأشقائه وأصدقائه وفي مصلحة الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، ما جعله يتبوأ مكانةً رفيعةً بين القادة التاريخيين.. خاصةً وهو من برهن في كل المواقف على أنه من يُجيد قراءة معطيات المستقبل وفق منظور واقعي مستوعب لكل انعكاسات الراهن في المنطقة والعالم، ومن تلك النظرة السديدة فقد استطاع جلالته أن يبني كيانًا أردنيًا شديد الحضور لدى أشقائه وأصدقائه على حدّ سواء، وأن يلعب دورًا حضاريًا على صعيد تعزيز الأمن والاستقرار في هذه المنطقة، وأن ينسج شبكةً من العلاقات الودية القائمة على الاحترام المتبادل بين الأردن وكافة دول العالم، وهو الدور الذي لا يمكن أن يقوم به إلا القادة التاريخيون، الذين يتّصفون عادةً بالحكمة والحنكة والفاعلية والتأثير.
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today