الناشر و رئيس التحرير : محمود كريشان
التاريخ : 2018-01-30
الوقت : 09:14 pm

الجامعة الاردنية تحتفي بقدوم مليكها الهاشمي الأبي

الهلال نيوز -  كتب: محمود كريشان
عندما يختار الملك عبدالله الثاني بن الحسين يوم عيد ميلاده الذي صادف يوم أمس ليقوم بزيارة جامعتنا الأم "الجامعة الأردنية"، حيث تكتسب الزيارة الملكية الكثير من الاهتمامِ والتقديرِ والرعاية والدلالاتِ في زمنِ التحديات التي تعصف في المنطقة، خاصة وانها احدى أهم مؤسساتنا الوطنية التعليمية التي ساهمت في دفع عجلة التعليم وقدمت عطاءً مميزاً لخدمة هذا الوطن، وقد حظيت حظيت باهتمام ورعاية ملكية متوارثة منذ فجر التأسيس، في الثاني من أيلول من عام ألف وتسعمائة واثنان وستون ميلادي.
ولا شك ان توقيت زيارة الملك يحمل دلالات تؤكد أهمية الجامعة في المنظور الملكي، خاصةً أن "الأردنية" هي الأولى التي انطلقت من رحتابها شرارة التعليم العالي في الوطن والتغيير الإيجابي في بناء منظومة علمية جادة أساسها ومستقبلها الشباب الأردني، الذي مضى منذ سنوات التأسي نحو الابداع الجاد والعمل الخلاق الذي يضع الأردن في مصاف الدول المتقدمة.
وبالطبع.. انها زيارة معهودة تعانق فيها الحب بالعلم، والقائد بأسرته العلمية، في رغبة واحدة أساسها الإبداع والبناء والعطاء، والجدُ بالمثابرة والتغيير بالإصرار، ورسالة ملكية واضحة تؤكد مجددا على دور الشباب في إحداث التغيير الإيجابي في كل ميادين العمل بما يخدم الوطن ونهضته الحديثة التي يقودها الملك الباني عبدالله الثاني بعزيمة لا تفتر وإرادة لا تلين.
ما نرد ان نقوله: ان الجامعةُ الأردنيةُ التي بها نفخر وَنَعتز، التي احتفت بقدوم مليكها الأبي وفارسها الهاشمي، الذي نذر نفسه للوطن وشعبه.. للعلم والبناء، للجامعات التي ما فتئت ترفد المجتمع الأردني والعالم بعقول نيرة لها السبق في مجالات العلم جميعِها، وأن الرعاية الملكية لهذا الصرح الشامخ من قبل قائدنا العظيم وتطلعاته لهذا الصرح بأن يكون صرح علمي مميز من حيث التميز والجودة والرقي بالعملية التعليمية والأكاديمية، وتأكيد جلالته المستمر على البحث العلمي بما له من انعكاسات إيجابية على الوطن ومستقبله المشرق بإذن الله.
اذا.. هي الجامعة الأردنية التي استقبلت مليكها الهاشمي المفدى عبدالله الثاني الذي لم ولن ولا ينساها رغم كلِ التحديات والظروف المحيطة بالغة التعقيد والمشاغل الكثيرة لجلالته لكنه يأتيها ليعبر للجميع وأمام إدارتها وأساتذتها وطلبتها ومن يحرس مسيرتها، أن الشباب الأردني جوهر الإبداع وعماد المستقبل، وأن الجامعةُ صفحةً مشرقةً في سفر التعليم العالي، وطاقةً لا تتوقف وقمراً مُنيرا، يُضيء سماءَنا بالعلم والمعرفة والتميز، كما يريدها الملك عبدالله الثاني "حماه الله".
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today