الناشر و رئيس التحرير : محمود كريشان
التاريخ : 2018-01-08
الوقت : 03:37 pm

المخابرات العامة.. عيون باتت تحرس في سبيل الله

الهلال نيوز - كتب: محمود كريشان
لا شك أبدا اننا في هذا البلد الآمن المستقر، نرفع رؤوسنا بارتفاع رايات الوطن، اعتزازا بكل موقف ونجاح وطني معهود، يحققه النشامى في دائرة المخابرات العامة، وهم يواصلون عملهم بمهنية عالية واحتراف أمني عزّ نظيره، منذور للاردن العزيز المفتدى.
وبالطبع كان الجنود المجهولون في «الدائرة الوطنية» يعملون بصمت وينجزون بغزارة، فكانت بصمتهم القوية في الكشف عن الخلية الارهابية والقبض على 17 ارهابيا قبل ان ينفذوا مخططاتهم الكافرة ضد هذا الوطن.

وان هذا الانجاز وغيره الكثير من العمليات الاستخبارية الاحترافية السرية الناجحة وغير المعلنة، المنذورة لحماية الوطن وأسرته الواحدة من المخاطر، يجعلنا نعلن اعتزازنا دوما وابدا بدائرة المخابرات العامة، والرجال فيها، وهم يسطرون في كل يوم لوحة من لوحات العز والفخار، ويرفعون مدماكا جديدا من مداميك الوطن، التي تحفظه من كل سوء، وعزيمة رجال المخابرات العامة تزداد دوما في محاربة المخططات المتواصلة تجاه أمننا الوطني، والتي يتم تقويض معظمها في مهدها، وتجنيب وطننا اخطار الارهاب واضراره السوداء العفنة، من خلال مواصلة جهودها لملاحقة كل من تسول له نفسه العبث بأمن ومقدرات الوطن.
وهنا.. فإن جهود الدائرة تتضح سياسيا وأمنيا وقانونيا ودبلوماسيا، وباتجاهات متوازية لمواجهة تحدي الإرهاب الدولي، حيث تضع دائرة المخابرات العامة باعتبارها الجهة المعنية بالدرجة الأولى بمكافحة الإرهاب، في منظورها كجهاز أمني الأزمات الإقليمية والدولية وانعكاساتها وتداعياتها على امن المنطقة ومصالحها، لاتخاذ المواقف والقرارات والاجراءات المناسبة في حدود ما تتطلبه التحديات دون تشدد او مغالاة، وبما يوازن بين الحفاظ على سيادة القانون والاحتكام اليه والحفاظ على الامن والاستقرار وتلتزم المخابرات التزاما تاما بنص وروح القوانين النافذة، وتمارس صلاحياتها ضمن الأطر التشريعية والقانونية، وفي ذلك ضمانة اكيدة لالتزام المخابرات كجهاز امني بحقوق الانسان ودعم مسيرة التحديث والتنمية والديمقراطية.
مجمل القول: يبقى النشامى المخلصون الأوفياء في دائرة المخابرات العامة حراسا للحق، بإدراكهم العميق لمفهوم الأمن الوطني الشامل بأبعاده المختلفة، سياسيا، اقتصاديا، إداريا،اجتماعيا وثقافيا، ويبقى هدف دائرتهم الأسمى، حفظ وتعزيز الأمن والاستقرار والنظام، لننعم جميعاً بالأمن والطمأنينة في ظل أجواء ديمقراطية رسخت دعائمها القيادة الهاشمية، حيث عمل وما زال قائدنا المفدى الملك عبدالله الثاني ابن الحسين -حماه الله – على رعاية هذا الجهاز الوطني مما يؤكد مدى أهمية دائرة المخابرات العامة في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في بلدنا العزيز، من خلال الرؤية العامة والأهداف الاستراتيجية ومؤشرات الأداء للدائرة، وواجباتها في المرحلة الدقيقة التي يعيشها الوطن، الذي سيبقى أبيا، عزيزا، عصيا على كل الحاقدين.
إننا نزهو ونرفع رؤوسنا بارتفاع بيرق الاردن، وهو يعانق السماء فخرا بدائرة المخابرات العامة الاردنية ذات السمعة الطيبة والمهنية العالية بشهادة العالم اجمع، والتي تقف بعزيمة لا تفتر او تلين في وجه من يضمرون السوء للاردن ويريدون به الاذى، يتحيّنون الفرص لتمرير مكرهم وتفجيراتهم ونيران غدرهم لهذا الوطن، لكن رجال الحق وحراسه في دائرتنا الوطنية يقفون لهم بالمرصاد ويصطادونهم من جحورهم.

   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today