الناشر و رئيس التحرير : محمود كريشان
التاريخ : 2018-01-08
الوقت : 08:28 am
كلفة الانفاق على النزلاء ومراكز الاصلاح (50) مليون دينار سنويا

"العفو العام".. حديث الشارع الأردني العابقة بالأمل والعون والتسامح

كتب: محمود كريشان
من يرصد نبض الشارع الأردني منذ فترة، سيكتشف ان الحديث عن "العفو العام" يتصدر المجالس، خاصة مع كثر الحديث في الفترة الأخيرة حول العفو العام، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية الحالية، ومايرافق ذلك من قضايا مالية وجرمية بسيطة يتم اغلاقها بأبسط الحلول، هذا مع الاشارة الى ان وجود البعض في السجون مكلف من جميع النواحي للدولة.
وبعيدا عن الجدل وعن وجهات النظر المتنوعة عن فوائد العفو العام و مضاره، لكن المتفق عليه ان لا يشترط في العفو العام ان يشمل جميع الجرائم فمن الممكن ان ترد عليه استثناءات و غالبا ما تستثنى الجرائم التي تضر بهيبة الدولة مثل التجسس و الخيانة و الارهاب و الجرائم الخطيرة مثل القتل القصد و المخدرات، و قد تستثنى جرائم اخرى اقل شأنا مثل الاخلال بالوظيفة العامة و بعض انواع السرقة ، والشيك، والافلاس، والغش.
وهنا.. وعلى ضوء ما يعانية الموطنين هذه الايام فان مطالب العفو العام الموسع بان يشمل كل الجرائم والقضايا ولا يشمل جرائم الجنايات الا باسقاط الحق الشخصي للاشخاص المجني عليهم وان لا يشمل قضايا الإرهاب والقضايا التي تخص الشرف وتجارة المخدرات، والخطيرة او التي تمس هيبة وأمن الدولة، اضافة لكون العفو يخفف على الدولة اعباء مالية للانفاق على نزلاء السجون، خاصة وان الاحصاءات الرسمية الاخيرة تشير الى ان كلفة الانفاق على النزلاء ومراكز الاصلاح تقدر بزهاء (50) مليون دينار سنويا، كما تشير ذات الاحصاءات ان حجم الانفاق الكلي خلال الست سنوات الاخيرة قد بلغ نحو (300) مليون دينار واتي كان يمكن استثمارها في مشاريع تنموية عديدة، تسهم في التخفيف من البطالة والفقر في المملكة.
مجمل القول: العفو العام وبما لايقبل الشك، يسهم في تخفيض التوترات الاجتماعية ويعزز مفهوم الأمن الاجتماعي، دون ان تضيع الحقوق المدنية للاشخاص المجني عليهم، فعسى ان يكون العفو العام فاتحة خير لهؤلاء القابعين في السجون ليخرجوا الى حياتهم و اعمالهم و بيوتهم ونسأل الله لهم التوبة و المغفرة و الهداية واعادة الأمل لهم بإصلاح انفسهم والعيش بين اطفالهم وذويهم مجددا.
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today