التاريخ : 2017-11-08
الوقت : 01:46 pm

د. خالد الكركي.. الاقامة في خيمة المتنبي

 

إذا كان بيت الشعر العربي:

الخيل والليل والبيداء تعرفني

والسيف والرمح والقرطاس والقلم

هو السبب في مقتل شاعر العرب الخالد ابي الطيب المتنبي ، فان كتاب "أوراق عربية" يمثل هاجسا دائما في مسيرة الدكتور خالد الكركي ، الغارق حتى شعر رأسه في اجواء قصائد ابي محسد.

بين السياسة والثقافة ، مسيرة وظيفية تمتد لاكثر من ثلاثين عاما في حياة ابي رشا الذي استطاع دائما توظيف السياسي لخدمة الثقافي في مسيرة لم تكن ممهدة المسالك دائما.

استاذ جامعي ، رئيس رابطة الكتاب ، نائب رئيس الوزراء وزير الثقافة ، رئيس الديوان الملكي ، رئيس مجلس ادارة الرأي ، رئيس جامعة جرش ، ومن ثم رئيس ام الجامعات الأردنية التي يعرف طرقاتها وخباياها جيدا ، حين كان طالبا فيها قبل اربعين عاما.

الكركي الذي يحمل اسم مدينته لقبا له ، تفتّح وعيه المبكر على هتافات ابناء المدينة لعروبة فلسطين وزغردة بنادقهم تعبيرا عن الانحياز للحق العربي ، فظلت هذه الاجواء تعلن عن نفسها في بيت الدكتور خالد الكركي ومواقفه ومحيطه الاجتماعي.

لا سلطة فوق سلطة العقل ، هكذا يفهم الرجل وظيفته كمثقف ، ووظيفته كرئيس جامعة مطالبة بخلق اجواء تفاعل ايجابية مع المجتمع ، وهكذا يفهم شروط الحوار مع الآخر ، المطالب باحترام العقل وتغليبه على كل العناوين.

في الحديث عن الدكتور خالد الكركي تقفز باستمرار صورة المثقف العروبي المنفتح ، وتختبىء صورة السياسي مهما بلغت درجة وظيفته الرسمية ، فالرجل الذي قضى دهرا من سنوات عمره قريبا من خيمة المتنبي ، يعرف جيدا ان الشاعر أكثر خلودا من السلطان ، وان المثقف أكثر قدرة على ادارة شؤون الحياة من السياسي ، لذلك حرص على اعلاء شأن المثقف ، حتى في حياته الخاصة.

قاد ثورة ادارية داخل كبرى المؤسسات الاكاديمية في الأردن وكسر جدران التابوهات التي كانت مغلقة في وجوه سابقيه ، مؤكدا ان الوطن من حصة الجميع ، وان القانون فوق الجميع ايضا.

رغم تسلمه مناصب سياسة رفيعة في عهد وقع فيه الأردن معاهدة وادي عربة مع إسرائيل ، الا ان خالد الكركي نأى بنفسه عن الانزلاق في متاهات السياسيين ، وظل واقفا في صف المناهضين للتطبيع ، حتى لو كان ذلك من باب اضعف الايمان.

رغم انشغالاته العديدة فان الدكتور خالد الكركي يجد نفسه مسكونا بالقضايا الكبرى ، فهو في خندق فلسطين المقاومة تماما مثلما هو في خندق العراق المقاوم ، كما عبر عن ذلك في نصوص كثيرة من كتاباته التي تحمل لونا خاصا.

ابو رشا ، لا يجد حرجا في ان يراه الناس جالسا في كشك ابي علي في قاع المدينة ، كما لا يجد حرجا في اقامة علاقات اجتماعية مع بسطاء الناس ، فهذا الكركي اسما وانتماء لم يبدل منظومة اخلاقة التي آمن بها منذ سار في حارات العدنانية او شوارع الكرك التي تتكلم دائما بالعربية الفصيحة.

الحاكم العسكري الذي أغلق مقر رابطة الكتاب التي كان يرأسها خالد الكركي عام 1987 هو نفسه الذي أعاد فتحها حين كان الكركي وزيرا للثقافة في زمن بدأت تهب فيه رياح الديمقراطية على وطن كبلته لعقود قوانين الاحكام العرفية.

تكاد علاقة الدكتور خالد الكركي مع الجامعة الأردنية تختلف عن علاقته مع اي مكان آخر ، فقد تحولت علاقته من طالب إلى استاذ إلى رئيس ، ويحمل ترتيبه الرئيس العاشر لاقدم الجامعات الاردنية ، وبين ذلك نشأت اجيال عديدة يرى فيها الكركي سلما لنهوض الوطن على اكتاف ابنائه.

من النادر ان ارتبطت صورة مثقف عربي معاصر مع رمز من رموز الثقافة العربية ، مثلما ارتبطت صورة الدكتور خالد الكركي مع المتنبي الكبير ، إلى درجة ان بعض المقربين من ابي رشا يؤكدون انه لا يجد حرجا في حوار استاذه على مدار ساعات الليل والنهار.
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today