التاريخ : 2017-11-07
الوقت : 01:55 pm

مخالفــات السيــر الغيابيــة.. جباية ظالمة مستمرة وأخطاء بــلا حلــول..!

كتب: محمود كريشان
لا شك ان من يتابع البرامج الخدماتية الصباحية عبر اثير معظم الاذاعات المحلية، سيكتشف بسهولة ان موضوع مخالفات السير الغيابية هي اكثر شكاوى المواطنين التي ترد تباعا الى تلك الاذاعات، وتكاد لا تمر لحظة الا ونسمع خلالها مظلمة من مواطن حول خطأ في تحرير مخالفة سير غيابية له لم تكن صحيحة مطلقا حيث تؤكد الشكاوى على وجود اخطاء جسيمة في ذلك النوع من المخالفات المثيرة للجدل سواء في رصد نوع المركبة او رقم لوحتها.
تعقيدات ظالمة
وهنا.. فإن سيل الشكاوى بهذا الامر يمتد الى تعقيدات تواجه المواطن سواء في عملية الاعتراض على المخالفة او آلية الدفع التي يضطر اليها المواطن والتي تلزمه بالذهاب الى دوائر سير ومحاكم في محافظات بعيدة بالمنطقة المزعومة باقترافه المخالفة فيها، وذلك كي يرفع المواطن التعميم الذي تم تحريره بحقه وبحق مركبته في آن واحد، بل والمدهش ان التعليمات تلزم المواطن بدفع قيمة المخالفة ومن ثم الاعتراض عليها وما يتخلل ذلك من اجراءات وتعقيدات تجعله يضطر للقبول بالظلم الذي لحق به وان لا يدخل في ميمعة واجراءات الاعتراض الروتينية المُعقدة.
وسط البلد
الى ذلك.. فان مخالفات السير التي يتم تحريرها في مناطق وسط البلد، قد أسهمت بصورة مباشرة في تعزيز حالة الركود الإقتصادي التي يعاني منها القطاع التجاري في كافة شوارع وسط المدينة، حيث اصبح اقبال المواطنين على عملية البيع والتسوق ضعيفة جدا وبصورة واضحة جراء المخالفات المرورية التي يتم تحريرها على مدار الساعة. وفي هذا الخصوص طالب تجار عمان القديمة كافة المسؤولين العمل على بتنظيم الإصطفاف وتحديد اوقات السماح بالوقوف خلال فترات زمنية محددة بما يخدم الحركة التجارية ويحقق المصلحة العامة، لتمكين المواطنين من ايقاف مركباتهم في المواقف المجانية المخصصة.
حبيبة: هذا هو الحل
وقال هاني محمود حبيبة تاجر ان الأمانة ودائرة السير وكافة الجهات المعنية قد تجاوبت كثيرا مع مطالب تجار وسط البلد وزوارها بخصوص تخصيص فترات زمنية مناسبة تسمح باصطفاف السيارات للتسوق دون تحرير مخالفات مرورية وذلك في عدد من الشوارع وابرزها شارع الملك حسين شارع السلط الا ان شوارع فرعية اخرى لم يتم تخصيص اي فترات تسمح بإصطفاف السيارات وابرزها شارع الملك غازي شارع سينما الحسين.
وناشد حبيبة كافة المسؤولين التجاوب مع مطالب تجار وسط المدينة وزوارها بمنح فترات اصطفاف مناسبة للسيارات في شارع الملك غازي نظرا لكونه احد الشوارع الفرعية التي لا تشهد اي ازدحامات مرورية، لتمكين المواطنين من ايقاف مركباتهم في المواقف المجانية المخصصة وقضاء حاجاتهم المتنوعة في وسط المدينة.
الحاج توفيق: منع المخالفات
من جانبه ناشد نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق كافة الجهات الرسمية المعنية، التدخل لوقف مخالفات السير التي يتم تحريرها وسط البلد ما دفع بالحاق الضرر بالعديد من التجار واسهم في حالة الركود الإقتصادي التي تعاني منها الحركة التجارية في عمان اصلا. وبين الحاج توفيق في تصريح لـ الدستور ان اصحاب المحلات التجارية يتعرضون لظلم كبير جراء منع وقوف المركبات سواء للتجار او المتسوقين ما الحق ضررا فادحا بالحركة التجارية التي تعاني اصلا من حالة تراجع وركود منذ بداية العام الحالي وحتى يومنا هذا، ما يستدعي تدخلا مباشرا من الحكومة لوقف مخالفات السير فورا.
ابوعلي: مخالفات ظالمة
بدوره قال حسن ابوعلي مالك كشك الثقافة العربية في شارع فيصل بان تحرير المخالفات المرورية بغزارة اسهم في حالة الركود الاقتصادي وعزوف المواطنين عن التردد الى وسط البلد نظرا لكون معظم الشوارع مغروسة بيافطات ممنوع الوقوف بالاضافة الى منع الوقوف في الشوارع الفرعية والبعيدة عن الشوارع الرئيسية والتي لا علاقة لها بانسياب الحركة والازمة وكذلك تحرير المخالفات في منتصف الليل.
واشار ابوعلي الى ان هناك ادعاءات بوجود مواقف مؤقتة في وسط البلد تم توفيرها ولكن التجار يستخدمونها لاصطفاف سياراتهم ما يدفع المواطنين بشكل مزدوج يعيق السير مطالبا بتخصيص فترات زمنية طويلة لاصطفاف السيارات في الشوارع الفرعية وابرزها شارع الملك غازي شارع سينما الحسين. وعلى صلة.. ناشد مازن عبدالرزاق الشربجي المسؤولين لايجاد حلول سريعة في هذا الجانب لتمكين المواطنين ومرتادي وسط البلد من المتسوقين الى ركن مركباتهم في اماكن مخصصة ولفترات زمنية عديدة لتنشيط الحركة الاقتصادية في المدينة ووقف مخالفات المرور التي اعتبرها ظالمة.
ويذكر ان مناطق وسط البلد قد شهدت مؤخرا عملية معظم الشوارع فيها بشواخص ممنوع الوقوف والتوقف والتي على اساسها يقوم رجال السير بتحرير الاف المخالفات يوميا بحق المواطنين الذي يقصدون الاسواق وقضاء احتياجاتهم لتعزيز القوة الشرائية.
بصراحة.. فإن مخالفات المرور الغيابية، اصبحت مشكلة شعبية كبيرة يشكو منها الاف المواطنين يوميا، وان مفاجآت المخالفات ما تزال امرا يبعث على قلق الكثيرين، حيث يفاجأ المواطنون بصورة مباغتة، بأن عليهم مخالفات مرورية بمبالغ كبيرة جدا، لم يتم ابلاغهم بها وربما تترك على سياراتهم كما جرت العادة، او بواسطة الكاميرات المنتشرة في كافة انحاء المملكة والتي ثبت انها تقع في اخطاء فنية في قضية المخالفات، الامر الذي يبعث على تساؤلات هامة حول حقيقة المخالفات الغيابية بكافة انواعها واساليبها، ومدى قانونيتها، وما يرافق ذلك من اخطاء تلحق الظلم بالمواطن وتزيد من الاعباء المعيشية الصعبة في الاصل..!!
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today