الناشر و رئيس التحرير : محمود كريشان
التاريخ : 2017-09-27
الوقت : 03:38 pm

معاليه طلب..!

كتب حسين العموش


الكثير من الجاهات، وخاصة جاهات طلب العروس هذه الايام، ما هي الا مسرحية مضحكة مبكية، رؤساء، حيث يجتمع مئات المعازيم من الطرفين، وتبدأ فصول المسرحية، بكلمة منمقة من (الطالب) واعني «طالب القرب»، يتخللها ايات قرآنية وحديث نبوي شريف، ثم تبدا مراسم المسرحية بعد ان يوضع فنجان القهوة امام كبير الجاهة بالضرورة وهي من «لزوم الوجاهة».
مع ان جميع الحضور يعرفون ان الطلب مجاب، وانه ربما تم كتب الكتاب، وان حضورهم ما هو الا ديكور فقط، او بلغة المسرح، ما هم الا «كومبارس».
كم اخجل من نفسي وانا احضر، هذه الجاهة او تلك،وانا اعلم انني امارس دور «الكومبارس»، فلا استطيع ان انظر في عين الشخص الذي يجلس مقابلي او الى جانبي،وحتى لا يعتب علي اصدقائي واقاربي، فانني لا اقصد جاهة محددة، بل اقصد كل انواع البذخ الاجتماعي الذي نمارسه عن طيب خاطر.
كم جميل ان نعيش لحظة صدق لزوجين جمعهما الله بالحلال، فيطلب كبير اهل العريس من عم او خال او جد او والد، ويرد عليه كبير اهل العروس.
ما اجمل ان تطلب انت ايها الوالد «عروسا» لابنك، دون ان «يهت» عليك معاليه، بانه طلب يد عروس ابنك، بالاستعانه بورقة يخرجها من جيبه يقرأ منها اسم عائلة العروس، واسم العروس، واسم عائلة العريس واسم العريس.
عادة الجاهات التي نحضرها مثل «شهود الزور» يجب ان تقاوم اجتماعيا، ويجب ان توجه المبالغ المالية المصروفة على الجاهات الى بيت الزوجية، او الى فقراء القرية او الحي الذي يسكن به والد العريس او والد العروس.
قبل ايام قرأت على الفيسبوك كلمات جميلة لوالد عريس اعجبني، وتمنيت لو اطبقه على ابني،مثلما تمنيت لو يطبقه الجميع، حين كتب في البوست باختصار وبعدد محدود من الحضور مثلما توضح الصور.
«ابارك لابني خطوبته على فلانه ابنة فلان.. انا طلبت ووالد العروس اعطى «
متى نتخلص من كلمات : « دولة فلان طلب، ودولة فلان اعطى «...
اسوق هذا الحديث، وانا افكر بزواج ابنتي او ابني، ربما ارضخ تحت وطأة الضغط الاجتماعي و»البريستيج»، لاذهب الى معالي فلان، واطلب منه ان يترأس الجاهه،
واذا حدث ذلك يوما، اتمنى ان يكون معاليه قد قرأ هذه المقالة، حتى لا يقول لي : «اطلب لحالك، او اعطي لحالك «، ساعتها «وين بده يروح بريستيجي»
 
   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today