التاريخ : 2017-05-08
الوقت : 10:12 am

الشيخ احمد المحيسن.. ذكرى خالدة

كتب: الدكتور زيد احمد المحيسن
تمر بنا في هذه الايام الذكرى الحادية والثلاثين لرحيل الشيخ الجليل احمد موسى المحيسن (الوالد ) الذي يجسد سر وجودي ماضيا وحاضرا – واصدقكم القول بانني لم اجد صعوبة في الكتابة في حياتي عن شخص كما واجهت اليوم وانا اسطر بعض الكلمات وفاء لذكرى هذا الرجل العظيم .
فالسلام عليك – يا ( ابا عزام ) يوم ولدت على ثرى مدينة الطفيلة وبجوار قلعتها العظيمة – الطفيلة مدينة الكبرياء الوطني وحاضنة التاريخ من ملوك ادوم والانباط والرومان والفتح الاسلامي – مدينة الحارث بن عمير الازدي وجابر الانصاري وكعب بن عمير الغفاري وفروة بن عمر الجذامي اول شهداء الاسلام خارج الجزيرة العربية – مدينة الطفيلة صانعة انتصارات الحاضر في معارك – حد الدقيق – ووادي زيد – وانتفاضة نيسان المجيدة 1989وحراك احرار الطفيله الحالي – هذه المدينة التي يرتبط تاريخها القديم بالحديث ليسجل لابنائها لوحة نضالية يجسدون فيها معنى الانتماء الى الارض والانسان – هذه المدينة الصابرة على الطوى صبر ايوب الحاملة للهم العام هما خاصا – المجبولة بالكبرياء والعطاء دون منة – على هذه الارض الصلبة درجت وبين سهولها وتلالها وهضابها تجولت تحمل المعول لتشق من صخورها سنابل قمح تطعم فيها الجائع والمحروم وتسد بها رمق المكلوم ومن عوائد انتاجها بنيت اسرتك – اسرة متكاملة علما وخلقا ودينا- من جامعة الحياة نهلت علمك الواسع تخرجت معلما تدعو الى مكارم الاخلاق تدافع عن الوطن والمواطن تحمي الجار من عثرات الزمان وما كنت يوما الا سمحا ودودا في تعامك ,تسمو فوق الجراح والألم . عشت عزيزا كريم النفس متواضعا من غير تكلف, تخدم القيم الانسانية النبيلة زاهدا في متاع الدنيا قانعا بما قسم الله لك – كرست وقتك وجهدك لاجل اسعاد الاخرين وتركت وراءك سيرة طيبة وثمارا ناضجة وميراث نعتز به .
لقد رحلت بالجسد يا (ابا عزام ) او (ابا معاد) كما كان الجيران ينادونك لكنك ابقيت ذكريات عطرة ستبقى محفورة في نفوسنا وكياننا ووجداننا مادام فينا قلب ينبض ولسان ينطق ومداد قلما يكتب .
نم قرير العين يا ابن الاكرمين ستبقى تجسد معنى الزهو والفخر لابنائك وبناتك ولاهلك ولوطنك ولكل الانقياء الشرفاء على امتداد مساحة جغرافية الوطن الذي عشت فيه وفيا له قولا وعملا – ومن عمق قلب صادقا دعائي وصلواتي وتوسلي ان تكون في رحاب الخالدين مشمولا برحمة من الله وغفرانه ومع شهداء الامة في عليين .

   
الإسم
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الهلال نيوز الإخباري' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

الاردن الاخبار , اخبار الاردن, عاجل من الاردن , المحافظات الاردنية ,الطقس بالاردن
اخبار الاردن
الاردن اليوم
أكشن اليوم العربي Action Today Action Today